الورم الغدي الليفي في الثدي – فايبروادينوما

لا تدعي كل ورم للثدي يزعجك على الفور ، لأن معظم اورام الثدي حميدة. في بعض الأحيان قد يكون قلقك هذا أكثر ضررًا من الورم نفسه. كوني هادئة فقط.

إن ما يُكْمِن في قلبِ هذا المرض ، الذي يهم معظم النساء عن كَثب ، وبعضهن ، للأسف ، لديهن اضغاث احلام. ما ينبغي القيام به في وجود هذا المرض هو كيفية اتباع المسار الصحيح للتشخيص والعلاج ، دعونا نلقي نظرة على هذه المسألة.

,الخراج , الكيس , ورم غدي ليفي تكيسات ليفية , سرطان
اورام الثدي

في هذه المقالة ، سأقدم معلومات مفصلة ومفيدة عن ورم شائع جدًا في المجتمع الا وهو الورم الغدي الليفي في الثدي . إذا كان لديكي أي أسئلة ، فلا تترددي في طرحها.

في البدأ أود أن أذكر السبب الرئيسي الذي دفعني لكتابة هذه المقالة بشكل مختصر.

عندما يأتي العديد من المرضى للفحص ، أرى أنهم شديدوا القلق والحيرة. وفي اغلب الاحيان أكثر من نصف المرضى يكونون قد زاروا ما يقرب من ٢~٣ أطباء مختلفين من قبل وتلقوا آراء وتوصيات علاجية مختلفة. وبسب ذلك ارى علامات الاستفهام تتطاير في مخيلة المرضى و يتساءلون مع انفسهم في صمتٍ, عجباً ماذا سيقول هذا الطبيب؟؟

بالطبع ، كل طبيب لديه طريقته الخاصة لمعالجة هذه الحالة ولكن عندما يسمع المريض كل هذه الاراء عن كل طبيب ، يصبح الموقف معقدا جداً بحيث يؤثر بشدة على الحالة النفسية للمريض.

ما هو الورم الغدي الليفي؟

حسنًا ، أولاً ، لنرى ماذا يعني الورم الليفي في لغة الطب

المصطلح الطبي لهذا المرض هو فايبروادينوما و يأخذ هذا المرض اسمه من كلمتين منفصلتين. فايبرو, وتعني الليف وماهو متعلق بالالياف; و ادينوما, وتعني غدي او ماهو متعل بالغدد. عندما يتم دمجها ، تتم قراءتها بشكل فايبروادينوما وهو ورم غدي ليفي حميد.تكتب باللاتينية بشكل Fibroadenoma…

الورم الليفي
واسمه العلمي هو فايبروما وهو تكوين حميد ونظيف ينشأ من خلايا ليفية من النسيج الضام.
الورم الغدي
واسمه العلمي هو ادينوما وتعني الغدة وتنشأ من خلايا حميدة مفرزة.

حسب اعتقادي بانه الان لديكم فكرة بسيطة عن هذا المرض. الأورام الليفية هي في الواقع نوعان من الخلايا النظيفة والحميدة.

مع الاسف هذا المرض هو بنسبة الكابوس عند النساء ، وهو الأكثر شيوعا بين سن ١٨~٤٢. ففي هذه الاعمار الأورام الليفية تحدث في ٧٠% من كل النساء. في بعض الأحيان يكون ملحوظًا وأحيانًا صغيرا جدًا ولا يلاحظ و تكون بدون أعراض بحيث يتم العثور عليه بالصدفة أثناء اجراء الفحوصات الطبية العامة. ويوجد هذا الورم في١٠% من جميع النساء لكافة الفئات العمرية في العالم. الأورام الليفية هي أكثر الأورام الحميدة شيوعًا في الثدي.

Fibroadenom bezelye gibidir

الورم الغدي الليفي للثدي عادة ما يكون مستديرًا ، وعند لمسها باليد يشبه حبة الحمص أو بازلاء، والحدود والجدار الخارجي يكون على نحو سلس و متحرك.

يمكن العثور على هذه الاورام بسهولة خلال الفحص المفصل للثدي. بعد الفحص يتطلب اجراء فحص السونار (الموجات فوق الصوتية) للثدي وكذلك الخزعة. لماذا؟ لأن مرض الورم الغدي الليفي هو مصطلح مرضي، لا يمكن إجراء التشخيص الدقيق عن طريق الفحص أو السونار. الخزعة ضروري و شرط لا غنى عنه للتشخيص النهائي.

ما يجب القيام به للورم الغدي الليفي؟

إذا كان قطر الورم الليفي المكتشف في الفحص الأول اكبر من ٢٠ مم (أي ٢ سم) ، فيجب إجراء الخزعة على الفور.

تتم متابعة الاورام التي قطرها أقل من ٢٠ مم على فترات ثلاثة (٣) أشهر. إذا تم اكتشاف نمو كبير وملحوض (>٣ مم) ، يتم أخذ الخزعة. إذا لم يكن هناك نمو في الأشهر الثلاثة الأولى ، يتم فحصه مرة أخرى كل ستة (٦) أشهر. إذا لم يلاحظ أي نمو كبير ، بعد هذه الفترة يجب التحقق من الورم مرة واحدة في السنة.

طريقة الخزعة مثيرة للجدل. بشكل عام ، النساء دون سن الأربعين يتم أخذ الخزعة عن طريق وخز إبرة دقيقة (FNإB) أو باستخدام المسدس الخاص لذلك. الخزعة المفتوحة هي المفضلة لدى النساء فوق سن الاربعين.

انا شخصيا أفضّل دائمًا إجراء الخزعة المفتوحة لأن الخزعات المأخوذة عن طريق الإبرة أو المسدس لها معدل خطأ مرتفع في الكثير من المرضى.

يمكنني شرح هذا النهج على النحو التالي. عندما تغمس ابرة حقن في التفاحة ، تبقى بقايا التفاحة في الحاقن. الامر نفسه في خزعة الإبرة للثدي ، يفحص علم الأمراض الخزعة ويعطي معلومات حول التفاحة. لكن هذه المعلومات تتكون فقط من أجزاء المتبقية في الحاقن المغزل.

أنا أؤيد فكرة إزالة التفاحة بالكامل (أي استئصال الورم الليفي كاملة) وإرسالها إلى أخصائي علم الأمراض. في هذه الحالة ، يمكن أن يقدم أخصائي علم الأمراض معلومات مفصلة ودقيقة وتامة حول قشرة التفاح وجوهرها وبذورها وساقها وشكلها وقطرها وكل ميزة يمكن أن تأتي بخاطرك.

ما هي أهمية الأورام الليفية؟

لا توجد صلة مباشرة بين الورم الليفي وسرطان الثدي. لم يتم العثور على مثل هذه العلاقة في الدراسات السريرية الطبية. الأورام الليفية غير ضارة و حميدة تماما. إنها تنمو ببطء شديد ولا تلحق الضرر بالأنسجة المحيطة.

في الواقع ، تشخيص الورم الغدي الليفي هو أكثر أهمية من العلاج النهائي. لأنه من المحتمل جداً الخلط بينه وبين سرطان الثدي دون تشخيص محدد. الخزعة وعلم الأمراض ضروريان للتشخيص النهائي.

الأورام الليفية

Soru, Düşünce ve Yorum

E-posta hesabınız yayımlanmayacak. Gerekli alanlar * ile işaretlenmişlerdir