Anasayfa / Arabic Section / هبوط البطن (سقوط السرة) – النادوف – العلاج الطبي | الدكتور ارتان البياتي

هبوط البطن (سقوط السرة) – النادوف – العلاج الطبي | الدكتور ارتان البياتي

اذا كنت تعاني من وجع والآم البطن والسرة المزمنة لعدة سنوات وبسبب هذه المعانات لم يبقى باب مستشفى او مركز صحي الا وطرقتهُ ولا اي فحص طبي الا واجريتهُ وبسب غموض الحالة لم يبقى اي علاج الا وتناولتهُ وبالرغم من كل ذلك وبسب الامك ومعاناتك سلكت كل طرق الطب الشعبي التقليدية من ربط السرة بكل ما يخطر ببالك من حجر وبصل وزيت وصابون وما شابهها.

وبالرغم من كل هذة الاساليب والطرق بقيت مع معاناتك وجهاً لوجه ولم تستطع ان تبين حالتك لا الى الطبيب ولا الى المقربيين منك الذين بعد فترة من الزمن وكانهم مقتنعين ان حالتك هذة انما هي حالة نفسية كما يقول ويكررها معظم الاطباء وبسبب كل هذة المعاناة المزمنة وصلت الى حالة الياس وفقدان الامل وقررت ان تتجاوز هذة المحنة وان تقبل الى حياة ليست فيها الام واوجاع.

اذا انت في المكان الصحيح ومعاناتك المزمنة التي تعيشها سببها هبوط البطن, هذة الحالة المنتشرة بشكل واسع سنتطرق اليها في هذا المقالة بشكل جذري وتفصيلي.

هبوط البطن (سقوط السرة) | الدكتور ارتان البياتي

ملاحظة : تم كتابة هذة المقالة بعد فحص ومعالجة الاف المرضى من مختلف البلدان والذين يعانون من حالة هبوط البطن ولسنوات عديدة

تحتوي هذة المقالة على الاعراض الاكثر مشتركة بين المرضى عند طلبهم للفحص والعلاج . والسبب الرئيسي من كتابة هذة المقالة هو ترجمة وفهم حالة المصابين بهذا المرض المبهم ومد يد العون اليهم في سبيل خلاصهم من هذة المعانات التي تؤثر بشكل جذري في حياتهم اليومية وتقودهم النى نمط من الحياة الاجتماعية مليئة بالاوجاع واليأس. د.ارتان البياتي

اعراض مرض هبوط البطن -النادوف

هذه الحالة منتشرة بشكل واسع في العديد من البلدان وخاصة في الشرق الاوسط، وتعرف هذة الحالة بين كافة الناس بشكل هبوط في البطن, انخفاض في البطن, السرة الزايحة (الواقعة), النادوف, السرة الزائحة, نزوح السرة, انزلاق السرة, هبوط السرة, وقوع السرة و البطن, شلع السرة, بومزوي, العرق الخباط, مشع السرة, مصع السرة, طفر السرة, التواء السرة, طاحتلو سرتو, الموج الضفيرة العصبية, الضفيرة البطنية, متلازمة الضفيرة الشمسية, شاكرا السرة, زك كه تن, ناوك كه تن, النادوف, لورستان, سقوط ناف, افتادن شکم, العرق النعار, العرق الخباط. وفي كثير من البلدان العربية توصف هذة الحالة حسب اللهجة المستخدمة.

اهم اعراض هذا المرض هي كما يلي :

عسر او صعوبة في الهضم
ضعف عام في الجسم
انتفاخات في المعدة والبطن بعد وجبات الطعام
وجع والم مبهم في منطقة السرة وما حولها
عدم الدقة واللآمبالاة
انزلاق البطن والسرة الى طرف واحد في حالة الميل الى الامام
الشعور بالضربات القلبية في الجانب الايسر ونادرا ما في الجانب الايمن من السرة
الام اسفل الظهر

مرض هبوط البطن - النادوف

كما ذكرنا مسبقاً توجد تعبيرات واوصاف متنوعة لحالة هبوط البطن باختلاف اللغات واللهجات السائدة في تلك المنطقة ، ومع الاسف فان الكثير من هؤلاء المرضى يعانون اهمال شديد ولا يستطيعون الحصول على الخدمات الطبية اللازمة في الكثير من المراكز الصحية وحتى المستشفيات والعيادات الخاصة.

ولعدم تدوين هذة الحالة في الكتب الطبية وعدم معرفة الكثير الكثير من الاطباء بها حيث يقع المصابون بهذا المرض في حالة سخرية وجدل بين المراكز الصحية التي يذهبون اليها املا في الحصول على الدواء الشافي ولكن كل هذه المحاولات بدون جدوى.

وفي نهاية المطاف وبعد سنيين عديدة من الفحوصات والاطباء والمستشفيات تكون القناعة السائدة هي ان الاشخاص المصابين بهذة الحالة ما هم الا حالات مرضية عصبية او نفسية ويباشرون بوصفات طبية ثقيلة قد تؤدي في كثير من الاحيان الى مضاعفات سلبية وحتى زيادة في معاناتهم الاولية.

وبعد فترة من الزمن تصل هذة القناعة حتى الى المقربيين من المرضى حيث انهم يعدونهم مرضى نفسيين ويباشرون بالشفقة عليهم وعدم الاطالة في الحديث معهم في هذا الموضوع وفي النهاية يستسلم الكثير من المرضى الى هذا الواقع الاليم وقد تكون لهم نفس القناعة بسبب الياس الذي يلاحقهم في المستشفيات وفي الشارع وحتى في بيوتهم.

بالرغم من ان المصابين بحالة هبوط البطن تكون لهم الام واوجاع حادة الا ان جميع الفحوصات تكون طبيعية بما فيها فحوصات الدم والاشعة والناظور والسونار والاشعة المغناطيسية CT واشعة الرنيين المغناطيسي MRI وما شابهها.

ولكن ما السبب في ذلك ؟؟؟

السبب الرئيسي في كل ذلك هو ان حالات هبوط البطن وبالاخص في المراحل الاولى منه لايتم تشخيصهُ الا بالفحص اليدوي الدقيق للبطن. اي ان المرض هو تماما حالة سريرية ولايمكن فحصها وتشخيصها في المختبرات والاشعة.

اقولها بصراحة انه مع الاسف الشديد بتقدم التكنلوجيا الطبية الحديثة يتم تشخيص الكثير من الامراض من خلال الفحوصات المختبرية المتطورة دون الحاجة الى معاينة المريض سريرياً او حتى الحديث معه حول معاناته او اعراضه ولكن انتبهوا لقد ذكرت ( الكثير من الامراض ) ولم اقل كلها . وحالة هبوط البطن هي من احدى الامراض التي يتم تشخيصها فقط من خلال المعاينة والفحص اليدوي والسريري للبطن.

وبسبب كل ذلك فان المصابين بمرض هبوط البطن يترددون بشكل دوري الى العديد من المراكز الصحية والمستشفيات والاطباء ويتناولون العديد من الادوية التي قد يخفف من الامهم ومعاناتهم ولكن لفترة وجيزة جدا لا تتعدى فترة سريان العلاج في وجودهم. وما هي هذة الادوية الا مسكنات للالم (تسكين الام فقط ولا تعالج سببه) ومزيل الغازات (تزيل الغازات الزائدة من المعدة والامعاء ولكن لا تزيل السبب الرئيسي لتولد تلك الغازات) وحبوب مهدئة وحبوب التهاب المعدة وتهيج القولون وحبوب مرخيات العضلات. وتقوم هذة الحلقة المفرغة لسنيين طويلة دون جدوى ولا نفع.

اسباب حالة هبوط البطن :

من خلال المراقبة والبحث الدقيق الذي اجريته على الالاف من مرضى هبوط البطن تبين وجود عامل مرضي مشترك في 95% من الحالات المرضية. ومن الاسباب الرئيسية التي تزيد من مضاعفات العامل المرضي هي :

أولاًازدياد نسبة الضغط داخل البطن في حالات رفع الاثقال, الحوامل, السمنة، الخوف والفزع الشديد و الحركات البدنية المفرطة.

ثانياًالعامل الوراثي في الجينات الموروثة فقد تبين انه المصابين بحالة هبوط البطن لهم اقارب من الدرجة الاولى والثانية مصابين بنفس الحالة وهذا ما يؤكد وجود عامل وراثي مشترك بين هؤلاء المرضى وما يدعم ذلك هو وجود اختلافات تشريحية مميزة في البطن وخاصة منطقة السرة.

اضرار هبوط البطن :

ان مرض هبوط البطن ليس بمرض بسيط و معصوم كما قد ياتي بخاطر الكثير من المرضى. لان المصابين بهذا المرض يلجؤن الى نمط غير طبيعي لمداومة معيشتهم جنباً الى جنب مع الالام والمعاناة التي لا يستطيعون ان يعطوا لها اي معنى. هبوط البطن بحد ذاته له تاثير كبير في المجرى الطبيعي للجهاز الهضمي. وبمرور السنين قد يؤدي هذا المرض الى مشاكل عديدة في الجهاز الدوري والعصبي مما يؤدي الى مضاعفات حادة في الاداء الجنسي والحياة العملية.

العلاج الطبي لمرض هبوط البطن

الدكتور ارتان البياتي

في الحقيقة يوجد هنالك علاج دائمي وطبي لمرض هبوط البطن. كما ذكرنا سابقاً يوجد هنالك تطبيقات تقليدية سائدة كثيرة في البلدان العربية والشرقية ولكن كل هذة الاساليب هي طرق مؤقتة للتخفيف من المعاناة التي تتكرر عليهم بين الحين والاخر. وقسم من هذة الاساليب قد تؤدي الى مضاعفات نحن بغنى عنها للجهاز الهضمي بما في ذلك تمزق عضلات البطن والتهاب الامعاء وغير ذلك.

العلاج الطبي الوحيد والدائمي لمرض هبوط البطن هو عملية جراحية بسيطة وقصيرة. هذة العملية البسيطة والخاصة قمت بايجادها وتطويرها من خلال معالجتي ومراقبتي للكثير من المرضى و بالاخص من الدول العربية و اوروبا و امريكا و الذين بلغ عددهم اكثر من ٣٦٠٠ مريض و بنسبة نجاح وصلت الى 95% من الحالات و 5 % من الحالات كانت لديهم امراض اخرى مشتركة مثل قرحة المعدة والتهاب القولون والبواسيرالعملية الجراحية بحد ذاتها تستغرق 15-25 دقيقة و يتم اخراج المريض من المستشفى بعد ٢٤ ساعة من العملية.

الدكتور ارتان البياتي اختصاصي في جراحة الجهاز الهضمي و الجراحة الناضورية – عضو في الجمعية الاوربية للابحاث الجراحية و الاكاديمية الامريكية الجراحية.

https://www.facebook.com/alnadoof/

©

error: Content is protected !!